موتٌ وأحلامٌ سعيدة

بَحْرٌ
وقَصْرٌ من رمالْ
أسميتَه
موتًا
...
وهو ارتحالٌ
ساحرٌ
  


بنعومة الموجِ انمحى
لم يشتعل في النار
أو في الحقد
أو في التيه
... 
لم تسقط الذكرى كجلمودٍ
لتَسْحقَه وتكسرَنا
فقط
أغواه حضنُ البحر

ذابْ

موتٌ وموسيقى إذنْ
إن تعطني موتًا كهذا 

أنطفئْ فَرِحًا
وأمنحْكَ الحياة
 





أحمد ع. الحضري
26 سبتمبر 2010

تعليقات

  1. بحلم: هههههههههههههههههههههههه
    مش عارف حاسس إني عارف التعليق الجاي قبل ما يتكتب :)

    تسلمي.. وياريت تظهري قريب :)

    ردحذف

إرسال تعليق

أفيدوني بانتقاداتكم وإطراءاتكم، أسعد بجميع الآراء

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

قصائد من الشعر الأفريقي المعاصر

مقتطفات عن أينشتاين

ألبرت أينشتاين وميليفا ماريتش: قصة حب (اقتباس)

Mr. Nobody

النسبية الثقافية ؟