قصيدة الشيطان للشاعر فؤاد حداد





هذه القصيدة هي إحدى قصائد ديوان أيام العجب والموت كتبت في عام 1981، والقصيدة تعبر عن مشاعر فؤاد حداد تجاه التغيرات التي طرأت على مصر خلال ما يسمى بفترة الانفتاح. 

الشيطان

الشيطان طرقع لي بصباعُه
فز من عيني وقفز في الخيال
نار بتقدح ولا في طباعة
مية تحت التبن .. مية زلال


بسمته ما تقولش بسمة أمير
ضحكته زي انشكاح الضمير
شكله بين الفُريجي والحرامي
والخبير والناظر المستبد
الفتك بارد وعامل حامي
صوته فيه الغطرسة والود
كل ما بيرخي النظر بيشد

خدت بالي .. قال لي خد بالك
كل حاجة بتنقلب للضد
وانت عارف حالي من حالك
وانت شايف رجلي شايلاني
زي واحد شايل التاني
وانت فاهم قصدي يا شاعر
والكلام مش بس بلساني
والمثل قال الشيطان شاطر
جيت في وقتي مش كدا؟؟.. حاضر
(حافظ الدور اللي مرسوم لي)
بس مهما مشيت على المرسوم
الخيوط مش كلها ف إيدك
(استقل بنفسي عند اللزوم)
شيء ظريف يا عم صدقني
شيء ظريف إنك تنطقني
شيء ظريف تفتل لي من دقني
بهلوان أراجوز أديب شحات
أنزل الميادين وألف الساحات
وأمشي أتنطط في بعض الساعات
لو قروني مية تبقى نافورة
بص شوف قدامك العصفورة
خلي عينك دوغري تلقط صورة
خلي أفكارك تلم الشتات
من بعيد اخترت لك شيء ظريف
من قريب اخترت لك بالذات
التويوتا واقفة جنب الرصيف
نقل بالأجر لجميع الجهات
اتضح لي من الشعار اللطيف
اللي أدرجها ف بند الفئات
إن أنواع المكن والتروس
زي أجناس البشر والنفوس
عايشة ف الدنيا بمزاج النفوس
جاية للدنيا بضنى الأمهات
بص شوف بدع التسعة اشهر
اليابان أم الترانزستور
النهاردة بفنها البارع
م الحديد صنعت نسيم يخطر
مَشْوَرت بلكونة ف الشارع 
هي رقة دقة وجديدة
هي تحفة إنما مفيدة
قول مفيدة إنما تحفة
هي ف الأمثال وهل يخفى
هي ف الفوازير إشي محندق
من وراها قلبها مفندق
هي ف عيوني الرومانسية
شبه مرجيحة بشمسية
ميل من الناحية دي يا حادي
سمع الأعراب إنشادي
انسيابها انسياب الجمل
تفتكر له من الطرب أجنحة
لما يهبط وقعته مفرحة
هي دي اللي هاتهبل السايق
لما تتغندر وتتعايق
هي في البرواز بتتفسح
فوق سطوح النور تقول فتح
واخدة لون أبيض على سمني
من مزيج العاج من الصيني
العريس هو اللي يفهمني
والسعيد هو اللي يقنيني
اللي يقنيها ولد سمهري
زي قلب الخس قلبه طري
يغوى حب الخير وعهد الوفا
وانت بتظنه غليظ القفا
حاج أفندي عربجي عصري
ابتذل فيها الهوى العذري
موت بغيظك والا اقولك إيه
لفّت البلية وحطت عليه
كل ما تدور عجلها تضيف
يعني بالميت كدا والنضيف
كل يوم كبشة ورق وجنيهات
والتويوتا راكنة جنب الرصيف
نقل بالأجر لجميع الجهات

في الهوا أربع خمس تفاحات
لما أقطف منها تفاحة
لو طبيعي كنت هاتقول هات
مش تقول أمريكا سفاحة

ياسلام بالذوق وبالعافية
التزمت بمبدأ القافية
والتزمت بقافية المبدأ
دا صحيح ذهنك بيتفتق
عن كلام موزون ومترستق
مهما تشطح فيه ما يكدبشي
توّ ما بينقال خلاص يمشي
أعرفك بالحق علم اليقين
من ظنون في الجو متبعترة
خلي قلبك ملك إيدي اليمين
يوم ما يصبح سرّ تحت الثرى
أنبشه وأحكي عن اللي جرى
إنت هُو راكب من العتبة
في الطريق لمدينة الطلبة
جت في عينك صورة تتخايل
فيها شكل اللعبة والعجبة
حد غيرك عنها راح سائل
رأس مال .. والا عرض زائل
والا خفة يد مكتسبة
والا هي بجد .. مُغتصبة
وادّعت في عقلك المايل
إن سيد عصرنا مقاول
جزمته مسحوبة الرقبة
وانت عنده بتشتغل فاعل
طالع السقالة مش نازل
أنت أتعس من جمل ناقل
خطوته على ذمّة السَلَبَه
ظلّه يتلوّى ويتحايل
لاجل يخلص من صنم شايل
 مطرحه وفوقه هرم هايل
والسبب في كل دي الغلبة
السبب في كل دي التخاريف
ع الوجيعة جت بوزن الآهات
التويوتا راكنة جنب الرصيف
نقل بالأجر لجميع الجهات

خروشة بتسمعني ولا حفيف
خدت شعرك من لساني الخفيف
صوتي ظلّم وانت زي الكفيف
خد بقى من الضلمة شعري أنا
سم بيشر ف قوافي الهنا
فاكر الظلمة اللي في المصبنة
شحم بينز ف الضبيبة
كان صاحبها في طقم أبيض صيفي
زي ما انت شايف العربية
فات عليك عليك في التضحيات ميت سنة
ولا يوم باهت غريب على كيفي
رجعت الأشياء سيرتها الغبية
باستعير رأيك واقهقه وأقول
عشت فجر يشبه المغربية
كنت فاكر إن ظله يطول
واتبلع في الظلمة يابن الأصول
راحت الدنيا اللي كانت صبية
كان زمان وأنا قلت لك يا ابني
أما دلوقتي بقول يابا
وانصحك يابا تعيش راضي
قول لفنك ... مهما كان قادر
مستحيل .. هاتغير الماضي
مستحيل .. هاتغير الحاضر
مستحيل .. هاتغير المستقبل
وانحسار الموج وخيبة الأهبل
والشتا اللي بيجي بعد الخريف
الهزيمة في الثلاث جبهات
والتويوتا راكنة جنب الرصيف
نقل بالأجر لجميع الجهات



فؤاد حداد
1981

تعليقات

  1. أرجو تصحيح الأبيات الناقصة

    أنت أتعس من جمل ناقل
    خطوته على ذمّة السَلَبَه
    ظلّه يتلوّى ويتحايل
    لاجل يخلص من صنم شايل
    مطرحه وفوقه هرم هايل

    ومتشكرين جداً جداً على التعب :)

    ردحذف
  2. الحسون : أنا ممتن جدًا على التصحيح السريع .. سقطت مني سهوا .. شكراا لك

    ردحذف

إرسال تعليق

أفيدوني بانتقاداتكم وإطراءاتكم، أسعد بجميع الآراء

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

قصائد من الشعر الأفريقي المعاصر

مقتطفات عن أينشتاين

ألبرت أينشتاين وميليفا ماريتش: قصة حب (اقتباس)

Mr. Nobody

النسبية الثقافية ؟