أحلام أينشتين





رواية أحلام أينشتين (Einstein's Dreams)
تأليف ألان لايتمان (Alan Lightman)
 ترجمة علي القاسمي  
الكتاب هدية مع عدد مجلة إبداع رقم 18 (ربيع 2011)


أحلامُ أينشتين روايةٌ كتبها عالمٌ وأديبٌ عن الزمان معتمدًا فيها على أينشتين وأحلامه كلبنات أساسية في بنية النص الروائي؛ الروايةُ عبارة عن بضعة مقاطعَ متخيلةٍ من حياة أينشتين اليومية تعمل كفواصل بين الأجزاء الأساسية للرواية والتي تتمثل في ما يتم تقديمه داخل النص على أنه أحلام لأينشتين حلمها في الفترة السابقة على توصله لنظريته المبتكرة، ومن خلال هذه الأحلام يقدم الكتاب تبصراته حول الزمان. 


هل كان آلان لايتمان في هذا الكتاب أقرب لعالم أم لأديب؟ بالتأكيد كانهما معًا لكن على عكس بعض الآراء التي قرأتها عن الكتاب -ومنها مقدمة المترجم- لا أرى الكتاب علمي الطابع، أرى أن الخيال الأدبي هو الغالب على الكتاب؛ لا يتوقعنَّ أحدٌ مثلا أن يجد تبسيطًا أدبيًا لنظرية النسبية أو لمفهوم الزمان عند أينشتين؛ فالرواية لا تهدف لذلك، لكن يمكن أيضًا أن نعترف أن هذا التعامل الثري مع مفهوم غامض ومبهم كالزمان هو إثراءٌ لخيال العلماء والأدباء معًا، خطر على بالي في هذا الإطار أن حديث أينشتين عن الزمكان، واعتباره نسيجًا واحدًا، واستخدام استعارة النسيج هذه بشكل كبير لتوضيح مفهومه لا تخلو هي أيضًا من الأدبية.


يمكن اعتبار فصول الرواية أسئلة من نوعية "ماذا لو؟". ماذا لو كان الزمانُ دائريًا، ماذا لو كان الزمان مكونًا من ثلاثة أبعادٍ كالمكان، ماذا لو توقف الزمان؟ ماذا لو علم الناس مسبقًا تاريخ نهاية العالم؟ كيف سيكون شكل عالمٍ لا زمان فيه؟ ماذا لو أن البشر اكتشفوا أن الزمان يتباطأ كلما ارتفعوا عن الأرض؟ ماذا لو... ؟ ... أسئلةٌ عدة وخيالٌ خصب، يستخدم فيه الكاتب الوصف المشهدي ببراعة تضفي بعدًا إنسانيا وفنيا عاليًا على التأملات ذات الطابع العلمي الفلسفي.

النصُ بأجزائه مفتوحٌ كذلك للتأويلات المتنوعة، فهو محمَّلٌ بحمولةٍ ذات طابع وجودي إنساني وفلسفي، ولهذا فهو وجبة ثرية بالتأكيد. يبقى أن نذكر أن هذه الرواية الصغيرة في حجمها كتبت سنة 1993م، وحققت مبيعات ضخمة وترجمت إلى أكثر من 30 لغة.

عن المؤلف

ألان لايتمان مؤلف هذا الكتاب، هو روائيٌ وشاعرٌ وفيزيائيٌ؛ نشر خمس روايات، ومجموعةً شعرية واحدة، وكتبًا علميةً متنوعة.

لايتمان ولد في عام 1948، وهو ابن ريتشارد لايتمان مالكُ صالة عرض سينمائية، وجين جاريتسون Jeanne Garretson التي كانت مدرسة للرقص، وهو حاصلٌ على الدكتوراه في الفيزياء النظرية عام 1974، وحاصل على عدد من الجوائز الأدبية.

في عام 2004 ساهم في إيجاد تعاون بين معهد ماسشوسيتس MIT ومسرح ريلواي في بوسطون (Underground Railway Theater of Boston) وهو تعاونٌ يهدف لنشر العلم والثقافة العلمية من خلال المسرح؛ وقد أنشأ بالتعاون مع الكاتب والمخرج المسرحي كيت سنودجراس Kate Snodgrass، ومركز كينيدي للفنون الأدائية في واشنطون (Kennedy Center for the Performing Arts in Washington D.C) جائزة خاصة تقدم للمسرحيات التي تتخذ موضوعاتٍ علمية. 

ــــــــــــ
اقرأ أيضًا: 

فن الكم = Quantum art

 

Alan Lightman | Writing and Humanistic Studies


تعليقات

  1. مدونه رهيييييييييييييييييبه
    واصل

    ردحذف
  2. mnu : كم أسعدني تعليقك هذا ... جاء في وقته كما يقولون ... أتمنى أن تفيديني بآرائك دائما .. شكراا

    ردحذف

إرسال تعليق

أفيدوني بانتقاداتكم وإطراءاتكم، أسعد بجميع الآراء

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

الغراب في التراث الشعبي: مقتبسات

قصائد من لوركا

مختارات من شوقي بزيع

ألبرت أينشتاين وميليفا ماريتش: قصة حب (اقتباس)

ذكاء الغربان (مقتبسات)