19 يناير، 2014

يموت م البرد

By: Blek Le Rat

بقلم: أحمد ع. الحضري

 

ف ركن عينيك إذا ماشي ف قلب الشارع المجنون
هتلمح أو ما تلمحشي
على طرف الرصيف مركون
خيال واحد

إذا حطّت عليك عينه
هتجري عينيك بعيد عنه
ولو قرب عليك خطوة
هتبعد خطوتين منه
 
بتهرب
و انت عارف
إنّ هذا الحيز المهمَل على حرف الطريق
له قصة تشبه قصتك
أو حتى أجملْ



بتهرب
و انت عارف:
جزء منك رغم منك يشبهه
أو حتى يتمنى

...

وكلِّ الفرق بينكم ياللي مسجون بين حيطان الدار
قرار
صدفة

كإن الزهر وزعكم بضربة حظ
كإنه اختار ف لحظة وجد
ينام جوا ضلوعه البرد
ولا ينامشي ف ضلوع الحيط
وإنت احترت


18 يناير 2014




هناك تعليقان (2):

  1. قصيدة جميلة .. و رقيقة .. و عين نافذة .. أشكرك عليها

    ردحذف
    الردود
    1. شكراا أ. محمد أبو الفتوح على التعليق .. وسعيد أن أعجبتك القصيدة :)

      حذف

أفيدوني بانتقاداتكم وإطراءاتكم، أسعد بجميع الآراء