مونولوج 3

BY Jonathan Wolstenholme


بقلم أحمد ع. الحضري
 
     الضمير: كم نخبئ تحت اسمه من مخاوف وخرافات، نشعر بالأسى لشيء فعلناه فنقول الضمير، ونحن نقصد الناس، نخاف من فعل شيء فنقول الضمير ونحن نخاف المجتمع. نخاف أن نكون أنفسنا فنحتمي بلمعته الرنانة الكاذبة.
     الضمير – إن أمكن أن يكون لهذه الكلمة من معنى- لا بد أن يتأسس على قواعد ذاتية، أنتجها الفكر والقلب والتجربة، الضمير يغزل بخيوط الروح الحرة لا بخيوط الخوف من الآخرين، والخوف من الأذى.

تعليقات

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

ألبرت أينشتاين وميليفا ماريتش: قصة حب (اقتباس)

هل العالم حقيقي، أم أنه مجرد وهم أو هلوسة؟

ألفريد آدلر (Alfred W. Adler)

قصائد من لوركا

مقتطفات عن أينشتاين