فن شق الشعرة: مقطع من رواية بندول فوكو

أمبرتو إيكو - Umberto Eco

(مقطع من رواية بندول فوكو لأومبرتو إيكو؛ ترجمة: أماني فوزي حبشي؛ مراجعة: حسين محمود)


قاطعنا شخص في حوالي الأربعين من عمره، يرتدي سترة تتجاوز قياسه ببضعة أرقام، شعره خفيف وأشقر فاتح ينسدل على حاجبين كثيفين، أشقرين أيضًا. كان يتحدث بطريقة ناعمة وكأنه يعلم طفل صغير.

- لقد تعبت بالفعل من ذلك "الرفيق الملازم لدفع الضرائب" كان علي أن أعيد كتابته كله، ولكنني لا أرغب في ذلك هل أزعجتكم؟
- قال بيلبو، إنه ديوتالليفي، ثم قدم كل منا للآخر.
- آه، أنت هنا إذن لتطلع على ذلك الشيء الخاص بفرسان المعبد. يالك من مسكين. اسمع جاكوبو، لفقد فكرت في عنوان جديد: التخطيط المعماري للغجر.
قال بيلبو على الفور: رائع، وأنا أيضًا لدي واحد: فروسية الآزتك.

ممتاز ولكن هل ينتمي ذلك لقيم البوتيوس أم قسم الأديناتا؟
قال بيلبو: لابد أن نتأكد. ثم أخذ يعبث في درجه بحثًا عن بعض الأوراق. نظر إلى ولاحظ فضولي فقال: "قسم البوتيوس كما يعرف الجميع بالتأكيد، هو فن تقطيع الشوربة إلى شرائح"، ثم قال لديوتالليفي: لا، لا أعتقد أنه قسم، إنه مادة، مثل ميكانيكا الأفانكولوجراشين، أو البيلوكاتابيزس، فهي جميعًا تقع تحت موضوع رئيسي وهو تشريح الشَعْر.
سألت: ماذا؟
"فن شق الشعرة بأربع طرق، إن ذلك هو قسم التقنيات العدمية. فميكانيكا الأفانكولوجراشين مثلا هو كيفية بناء آلات لمصافحة العمات. لكننا لسنا متأكدين إلى الآن أين نضع البيلوكاتابيزس جيث أنه فن الإفلات في اللحظة الأخيرة. فبطريقة ما لا يبدو لي ذلك عدميًا؟
قلت حسنًا أيها السادة، أنا أستسلم، عما تتحدثان، لم أعد أفهم أي شيء؟
- حسنًا أنا ويوتالليفي نخطط لعملية إصلاح في التعليم العالي. ننوي إنشاء مدرسة اللاعلاقية المقارنة، حيث يتم تدريس دورات دراسية لدراسة المستحيل، وما لا فائدة له. هدف المدرسة هو تخريج دارسين قادرين على زيادة عدد المواد غير الضرورية.
- وكم عدد الأقسام فيها؟
- وصلنا إلى الآن إلى أربعة أقسام، ولكن هذا يمكن أن يكفي لمنهج دراسي كامل. إن قسم تشريح الشعر له دور تمهيدي: هدفه هو تأسيس الشعور باللا علاقية. قسم آخر مهم هو الأديناتا أو المستحيل، مثل التخطيط العمراني للغجر. وجوهر تلك العلوم هو محاولة الفهم وتأكيد أسباب عبثية الأشياء. لدينا دورات دراسية عن التركيب اللغوي للغة مورس للإشارة، تاريخ الزراعة في أنتارتيكا، تاريخ الرسم في الجزيرة الشرقية، الأدب السوماري المعاصر، تصنيفات مونتيسوري، جمع الطوابع الأشورية البابلية، تكنولوجيا العجل في عصر ما قبل الإمبراطورية الكولومبية، أيقونية برايل، والدراسات الصوتية للأفلام الصامتة.
- ماذا عن سيكولوجيا الزحام في الصحراء؟
قال بيلبو: رائع.
أومأ [ديوتالليفي] بالموافقة وقال: لابد وأن تنضم إلينا. هذا الشاب موهوب، أليس كذلك يا جاكوبو؟

- أجل، لقد أدركت ذلك على الفور. بالأمس قام ببناء بعض الموضوعات الغبية بموهبة عظيمة. لكن دعنا نستكمل. ماذا وضعنا في قسم الأوكسيمورونيك؟ لا يمكنني العثور على الملاحظات بهذا القسم.

أخذ ديوتالليفي قصاصة ورق من جيبه ونظر إلى نظرة تعاطف مصطنعة "كما يتضح من الكلمة نفسها، نعتمد على التناقض الذاتي للعلم. ولهذا السبب أرى أن إليه ينتمي التخطيط العمراني للغجر"

قال بيلبو: لا! يمكن ذلك فقط إذا كان تخطيطًا عمرانيًا للبدو، ولكن الأديناتا دراسة تتعلق باستحالة لوجود التجريدية، أما الأوكسيمورون فهو التناقض في المصطلح.

-سنرى ولكن ماذا وضعنا أسفل الأوكسيمورون إذن؟

إليك: وضعنا معاهد الثورة، حكم الأقلية الديموقراطي، ديناميكية السكون، الهيراقليطية الاسطاتيكية، الترف السبارتاكوسي، الدياليكتية التكرارية، الجدلية البوولية.

وعندئذ شعرت بأنني أمام التحدي بأن أظهر ما يمكنني أنا أيضًا: هل أستطيع أن أقترح: علم نحو الانحراف؟

قال كلاهما: جميل! وبدءًا في تدوين ملحوظاتهم.
قلت: ولكن لي ملحوظة.
- ماذا؟
- إذا عرضتما هذا المشروع على الجمهور،  سيتقدم العديد من الناس بمشروعات جديرة بالاعتبار.
قال ديوتالليفي: قلت لك إنه شاب حاد الذكاء يا جاكوبو.

تعليقات

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

ألبرت أينشتاين وميليفا ماريتش: قصة حب (اقتباس)

هل العالم حقيقي، أم أنه مجرد وهم أو هلوسة؟

ألفريد آدلر (Alfred W. Adler)

قصائد من لوركا

مقتطفات عن أينشتاين