من الذي يمارس العنف؟ ملاحظات تهدف للسيطرة على السرد ...3

بقلم: جورج لاكي
ترجمة: أحمد ع. الحضري

اقرأ أولا:

من الذي يمارس العنف؟ ملاحظات تهدف للسيطرة على السرد ...1 

من الذي يمارس العنف؟ ملاحظات تهدف للسيطرة على السرد ...2


by: banksy
خطر مثل هذا الكشف معلوم جيدًا للأشخاص الذين تكون وظيفتهم هي الدفاع عن الوضع القائم غير العادل. حين يفضح سلوك الناشطين بهذا الوضوح عدم عدالة الحالة القائمة، تكون النتيجة هي خسارة شرعية هذه الحالة. عددٌ من الطغاة تعلموا بشكل مؤسف. مديرون أذكياء للقمع أتوا لذلك باستراتيجية مضادة تهدف إلى: التقليل من هذا التعارض الفاضح في السلوك بين الناشطين وهؤلاء المتهمين بالقمع، وهذه هي بعض من التكتيكات التي يتبعونها:

·        ادفع لأشخاص أو أقنعهم بالتظاهر بأنهم ناشطين وأن يفعلوا شيئًا يمكن أن يعدُّ عنفًا. قد يكون هذا الشيء تدمير ممتلكات (حيث أن العديد من الأشخاص يؤمنون أن تدمير الممتلكات عنف) ولكنه قد يعني أيضًا مهاجمة رجال الشرطة وآخرين من المدافعين عن الوضع الراهن.
·        اتهم الناشطين بالعنف سواء هناك أدلة على ذلك أو لا.
·       ازرع الأدلة: في فيلاديلفيا خلال ستينات القرن الماضي، كانت هناك مجموعة أغلبها من البيض مضادة للعنصرية، لم تكن قد استطاعت بعد الوصول لإجماع [فيما بينهم] لكي يعلنوا بوضوح أنهم كانوا سلميين، رغم أنهم لم يكونوا قد خططوا بالفعل لأي أعمال عنف. كانت فاعليتهم متزايدة في حملتهم السلمية، لهذا قامت الشرطة بشن غارة على منزل مشترك عاش فيه بعضهم، جمعوا الجميع في غرفة المعيشة، بحثوا بقية المنزل و"اكتشفوا" متفجرات في الثلاجة. وبهذا الدليل المزروع كانوا قادرين بشكل كبير على تدمير المجموعة، وصار هؤلاء الشباب بلا حيلة يدافعون بها عن أنفسهم. 

تم استخدام تنويعات عدة لإجراءات "التقليل من التعارض الفاضح" من قبل المضطهِدِين في جميع أنحاء العالم: كالمحرضين الذين تم استخدامهم في الهند بواسطة الإمبراطورية البريطانية، وفي صربيا لإيذاء الطلبة المعارضين للطغيان وغيرهم وغيرهم. هناك خطوات يمكن للناشطين أن يأخذوها مع ذلك لمنع هذا النوع من التلاعب: 

·         بشكل متعمد زد من التعارض الفاضح: في فرنسا في أواخر الخمسينات، كانت الحركة المناوئة للإمبريالية قد قامت بعدد من المظاهرات ضد حرب الجزائر، وتمت مواجهتهم بواسطة شرطة معروفة بالعنف، والتي أوت إلى الثكنات لتظل في حالة استعداد للقتال. وبينما يعملون في عام 1960 تم إخباري أن عددًا من الناشطين الفرنسيين قد علم أن أذكى طريقة لتقليل خسائرهم كانت الالتزام باللاعنف – قامت الشرطة في العديد من البلدان بزيادة عنفها حين وجدت قتالا مضادًا-  وقد أرادوا أن يكسبوا المزيد من الجمهور العام لصفهم. لهذا فقد تبنوا تكتيك " في حالة الشك، اجلس على الأرض". لم يجدوا فقط أنهم قد تكبدوا جرحى أقل، ولكن أيضًا أن المراقبين (بما فيهم وسائل الإعلام) الذين تابعوا المواجهات قد نشروا الحقيقة حول هذه الدراما. رجال الشرطة واقفين فوق النشطاء بعصي مرفوعة؛ بينما جلس النشطاء على الأرض خالقين أكبر قدر ممكن من التناقض. نمت حملتهم كنتيجة لذلك.
·         أعلن بجرأة أنك سلمي (لا عنفي): كما فعل بعض أعضاء حركة احتلوا، وبفعل هذا انتقل إلى نطاق السمو الأخلاقي في إدراك معظم الناس. وإن أعلن نقاد أن تكتيكات بعينها – مثلا تشبيك الأذرع [في مواجهة الشرطة] – [هو تكتيك عنيف] يمكن للنشطاء تحدي مثل هذه الادعاءات بطريقتهم الخاصة.
·         ابدأ من جديد في حال انجرار نشطاء نحو استخدام العنف الدفاعي: يخبرنا الباحث كيرا كارين (Kira Kern) أنه حين دخل العمانيون إلى الصحوة العربية في 27 فبراير من العام الماضي، تحولت مظاهراتهم في الحال إلى صدام مع الشرطة، مع وجود عنف من كلا الطرفين. ضغطت الحركة زر إعادة التشغيل وبدأوا حملة سلمية، مع الحرص هذه المرة على رفع حالة التناقض الفاضح مع الشرطة التي لجأت إلى: الاعتقال، وقنابل الغاز، والرصاص المطاطي. كان تقدير القيادة الناشطة العمانية أن السلطان كان راسخًا للغاية بشكل لا يسمح بإحلال الديموقراطية في حملة واحدة، لذا فقد وضعوا لأنفسهم أهداف صلبة قابلة للتحقيق، أجور أفضل، و المزيد من الوظائف، وبرلمان منتخب، ودستور جديد. استخدموا العديد من الطرق: الاحتلال، الإعاقة، إضرابات محدودة، تدريج إضراب عام. بعد أكثر بقليل من شهر، غنموا معظم ما كانوا يطلبونه.
الطلاب المعتصمون، ومتظاهروا الحرب الفرنسية، والعمانيون الأبطال يذكروننا، بينما نستمتع بإبداعنا الخاص، بأننا لسنا في حاجة لإعادة اختراع كل عجلة. يمكننا أيضًا أن نتعلم من أخواتنا وإخواننا الذين سلكوا قبلنا بعض الطرق من أجل فضح التناقض بشكل أكبر، وكشف الوجه العنيف للاعدالة. 

 ___

ملاحظات للمترجم

1-      كلمة contrast  تعني التناقض، وتعني أيضًا الكشف واستخدام المعنى المزدوج على طول المقال اضطرني في الترجمة على تغليب أحد المعنيين في السياقات التي تسمح بذلك، ووضعهما معًا في تركيب قد يبدو غريبًا في السياقات التي ارتأيت أن ذلك ضروري فيها (التعارض الفاضح) .. لا أدري إن كنت موفقًا في هذا أم لا .. أنتظر آرائكم.
2-      ما بين المعقوفات [ ] زيادة من المترجم للتوضيح، وفي حالة واحدة استخدمتها لوجود نقص في الجملة الأصلية ناتج عن خطأ طباعي على ما أظن، لكن الكلمة الساقطة كانت واضحة من اللينك الذي تمت الإحالة له في نفس الجملة.

تعليقات

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

مختارات من شوقي بزيع

قصائد من لوركا

ألبرت أينشتاين وميليفا ماريتش: قصة حب (اقتباس)

مقتطفات عن أينشتاين