برد

ف برد الظلم بنشوفه
بيتكلفت ف توب خوفه
ويحني القهر في قامته
ف يتعكز على صمته



***
يجوع للنور فيتصبّر بكسرة حلم
و مسروقة لقم قوته.... ولا بيهم
و يتقلب على شوك الألم و الظلم
و يتكلّمْ دي مفروجة و لا بي هم

***
و لسة اللأّة مكتومة ف سقف الحلق
و لساها حروف صوته تخاف م الخنق
بداء الصمت بيداوي ف أحزانه
ويتبرّع بأوجاعه لإخوانه
ولسة الخوف ف وجدانه
وصمت وتيه
بييجوا ف لحظة بيبانوا
ف نني عنيه
..
أحمد الحضري
2001

تعليقات

  1. ولسة الخوف ف وجدانه
    وصمت وتيه
    بييجوا ف لحظة بيبانوا
    ف نني عنيه

    تعرف يا احمد انى حستها لدرجة الاعياء
    بالامس وانا فى القطار وبتسأل سؤال جر على من القديم الكثير

    وتعرف برضو انى بحس ده فى حد اعرفه كويس قوى وانت كمان عرفه قوى

    ربنا يكرمك ويجزيك عنى كل خير يا احمد يا انسان

    معرفته كنز
    معرفته معرفة تخليك
    ولا بلاش يا عم

    بس اقول

    و لسة اللأّة مكتومة ف سقف الحلق
    و لساها حروف صوته تخاف م الخنق
    بداء الصمت بيداوي ف أحزانه
    ويتبرّع بأوجاعه لإخوانه


    تحياتى

    ردحذف

إرسال تعليق

أفيدوني بانتقاداتكم وإطراءاتكم، أسعد بجميع الآراء

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

قصائد من لوركا

الغراب في التراث الشعبي: مقتبسات

مقتبسات من كتاب الجنس الآخر لسيمون دي بوفوار

قصيدة الشيطان للشاعر فؤاد حداد

هل العالم حقيقي، أم أنه مجرد وهم أو هلوسة؟