زي أي يوم

By: Rodney Smith

بقلم: أحمد ع. الحضري

كنت نايم
كان في حاجة ف الطريق مش صح
بشرْ
ما يشبهوش باقي البشر
تسأل
فتتحير
تنور حاجة في دماغك:
فتصرخ
شفت نفسك جوا ساعة حيط
بتتحرك ورجليك مربوطين
كنت إنت
عقرب الساعة
والطريق أرقام بتتكرر:
      
كل مرة
تصحى م النوم
زي عيل ما ابتداش المشي
تبتدي تاني من الأول تعافر
بس
عشان
تتعلم الخطوة


كل مرة
كنت تقلع فيها جدرك من مكانه وتبتدي الرحلة اللي غابت
كانت الحدوتة ترجع تدفنك ف الأرض / ترويك بالألم
فانت تطرح
غصب عنك جرح أو خوف أو سؤال
فتميل مع الريح
وانت مغروس ف التراب

  
كل مرة
وانت بتعدي الطريق
الإشارة بتنفتح
والحكاية تدهسك
تزرعك في موت جديد


 كل ليلة
وانت بتلوم
السياق والحبكة والراوي
تقابل
جزء منك
غصب عنك
لسة بيلوم البطل
4 سبتمبر 2014

تعليقات

  1. كل مرة الواحد يقول مش هيسامحك ع الغيبة الطويلة من غير جديد، ترجع بقصيدة تستاهل طول الانتظار!
    القصيدة جميلة حد الوجع، مش عارفه ألاقي مقطع أقول هو الأفضل.
    تسلم بجد يا أحمد وربنا يديم عليك الإبداع يا مغمور وتفضل قادر على الإدهاش

    ردحذف
    الردود
    1. تسلمي يا مروة ومبسوط إن القصيدة عجبتك .. شكرًا على التعليق الجميل

      حذف
  2. كنت باحاول اقتبس أكثر جزء عجبنى علشان أبدأ بيه بس بصراحة القصيدة كلها تستحق الاقتباس.
    تسلم إيدك :)

    ردحذف
    الردود
    1. يا حسيني :) بسطني تعليقك بجد .. شكراا
      سعيد القصيدة عجبتك

      حذف
  3. حلوة قوي
    وتشبيه عقرب الساعة والطريق أرقام بتتكرر عبقري
    تسلم ايدك يا أحمد

    ردحذف
    الردود
    1. تسلمي يا هناء :) ليكي زمن ما علقتيش هنا .. مبسوط إنها عجبتك :)

      حذف

إرسال تعليق

أفيدوني بانتقاداتكم وإطراءاتكم، أسعد بجميع الآراء

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

قصائد من الشعر الأفريقي المعاصر

مقتطفات عن أينشتاين

ألبرت أينشتاين وميليفا ماريتش: قصة حب (اقتباس)

Mr. Nobody

النسبية الثقافية ؟