23 فبراير، 2013

حسن حنفي: خواطر مستمع

حسن حنفي
      من الصعب وصف حالة النشوة العقلية التي يضفيها عليك الاستماع إلى هذا الرجل، أول ما يلفت الانتباه ويفاجؤه هذا القدر الكبير من تقبل الرأي الآخر، والاستماع الحسن البشوش لما يقال، من طلبته ومن طلبة طلبته والذي قد يراه بعض الجالسين وأراه أحيانا ينتقل من النقد الحقيقي إلى بعض الاستعراض أمام الجماهير الحاضرة، لكنه دائمًا يستمع ثم يرد في هدوء واحترام وود لم تؤثر فيه الانتقادات. هو بصوته الهادئ المنساب الواضح والمسافات الواضحة بين الكلمة والكلمة، اللغة السليمة، والمنطق المتسق، والعلم المتسع.

     هو يعلم تمامًا أنه لم يُقْرَأ بعد، يقول: هدفي أن يجئ اليوم الذي أوضع فيه بعد قرنين أو ثلاثة قرورن مع المجددين في هذه الأمة، يقول أكتب كتبي لثلاث مستويات: مستوى المتخصص وفيه مجموعة من الكتب، ومستوى المثقفين، والمستوى الشعبي من خلال مقالات متنوعة في الصحف، لكي لا نترك مجالات السياسة لأصحاب الأكشاك كي ينفردوا بالتأثير في الجماهير. لكنه يتحفظ في التعامل مع الإعلام، يركز على الفارق بين الجامعة والإعلام، ويقول قلت لبعض الأساتذة أختلف معهم في التوجه للإعلام بتوجهه الجماهيري، يقول: نحتاج إلى أن نعلم الطلبة ونركز معهم لجيلين أو ثلاثة، لأننا إن تركنا أماكننا هناك فهذا خطأ. تمكنت من كتابة كل ما أريد دون أن يصيب كتاباتي أخطارًا أصابت آخرين، كنت في أوقات أتخفى خلف أقوال الآخرين، كتاباتي مليئة بالأفكار المتناثرة التي تسعى إلى تثوير الفهم. يقول لسنا في مجال حرب الجبهات، نحن في مجال حرب العصابات د الرجعية].

     هو بعلمه المتسع بالتراث الذي يمتد من الفقه وأصوله إلى التصوف، وقراءته الواسعة للفكر الغربي وكتاباته عنه، يرى أن التقسيم الحالي والتطرف بين العلمانيين والإسلاميين غير صحي، يقول: لدى البعض أفكار تقدمية تفتقد إلى الصياغة المناسبة للوصول للناس والتواصل معهم، ولدى البعض الصيغ الشعبية لأفكار رجعية. يقول لدينا تراثنا، فلنستخدمه في صنع تقدمنا وحداثتنا الخاص، يقول عندما أتحدث عن العصر الحديث لا أضمنا، ما زلنا في نهاية عصورنا الوسطى، ونحن الآن نبدأ فقط عصورنا الحديثة. يقول أنا فيلسوف، ودوري هو الاهتمام بالجانب العقلي والتجذير له، يرى أن هناك مراحل ثلاثة: مرحلة الأخلاق، مرحلة الوجدان ، ومرحلة العقل، مرت بها البشرية، وأتمنى أن أضع بذرة الانتقال للمرحلة العقلية، بشكل مشابه لما فعله ديكارت.


____________


- (خواطر عن حسن حنفي من وحي الاستماع له في عدة ندوات، أثارها لدي تعليقه عقب ندوة يوم الأحد الموافق 11/11/ 2012 عن كتاب: من الفناء إلى البقاء "الوعي الذاتي" في الجمعية الفلسفية المصرية)

- أغلب كتب حسن حنفي موجودة إلكترونيا: يمكن للمهتم تحميلها للقراءة من هنا.

هناك تعليق واحد:

أفيدوني بانتقاداتكم وإطراءاتكم، أسعد بجميع الآراء