الكوميديا فن متشائم


بقلم: ألفريد فرج
 (من مقدمة كتبها لمسرحيته: أغنياء .. فقراء ... ظرفاء)

يقال أن الكوميديا فن متشائم، لأنه يصور الناس فوق المسرح أسوأ مما هم في الواقع ..
ويقال أن التراجيديا فنٌ متفائل، لأنه يصور الناس فوق المسرح أفضل مما هم في الواقع ..
(راجع في ذلك أرسطو وسائر الدراسات المسرحية)
الكوميديا تضحكنا من إعوجاج البشر .. اعوجاج الخلقة أحيانا أو شذوذ الهندام، أو اعوجاج الشخصية والخلق ..

  
نحن لا نضحك من الشخص السوي، ولا نضحك من السلوك السوي، وإنما نضحك حين نرى العالم من حولنا لا يطاق.
بينما التراجيديا يموت فيها الأبطال - في إطار الحزن - بعد إلقاء ما يتيسر من العبارات الرائعة، وبعد أن يذرف الجمهور ما يتيسر من الدموع .. هي فن يضع رؤوس أبطاله في هالات النور، كالقديسين والأولياء، ويثير التفاؤل لأنه يبشر الناس بإمكان أن يحمل الحب وأن يحمل الوفاء، أن تحمل التضحية وأن تحمل الإيثار .. جوازات المرور في هذا العالم الذي يعاني فيه كل منا -في الواقع- من دناءة الآخرين.
_____

اقرأ أيضًا: التراجيديا

تعليقات

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

قصائد من لوركا

مختارات من شوقي بزيع

ألبرت أينشتاين وميليفا ماريتش: قصة حب (اقتباس)

مقتطفات عن أينشتاين