نسيان

عنترة بن شداد

بقلم: أحمد ع. الحضري

(1)
عبلة جميلة القبيلة تحبني وأحبها، ولكنه علا باعتراف أبيه به، فلما تقدم لخطبتها قبلوه هو.
عبلة جميلة القبيلة ، ستتزوج من عنترة؟ انفجر في قلبي الغضب واندفعت هائجًا لبيتها.
عبلة جميلة القبيلة تتزوج من خامل الذكر واللسان،
وأنا ... ؟؟!!
حين وصلتُ إلى بيتها كان هو واقفًا هناك: بكل عجرفته؛ رفعت في غمرة غضبي سيفي وذبحته كالبعير: هذا هو قدرك يا ابن الأمة.

(2)

بعد موت عنترة وقاتلة، دار المنادون يجمعون كل شعراء القبيلة.
بعد موت عنترة كان حزنُ أبيه وسلطانه وماله كافيين لكي يصير عنترة بعد موته بطلا مغوارا وشاعرًا بليغًا. بعد بعض الوقت وجد أغلبنا من الأسهل أن نصدق بطولته، وأن نزايد حتى في التحاكي بها، في النهاية: لا أحد يريد أن يتذكر في كل دقيقة أنه يكذب.

أكتوبر 2012

تعليقات

  1. الله عليك يا معلم
    :))
    في منتهى البلاغة والقوة
    أستاذ كبير والله

    ردحذف
  2. باشا :) مبسوط إنها عجبتك ... شكراا على الاهتمام والتعليق :)

    ردحذف

إرسال تعليق

أفيدوني بانتقاداتكم وإطراءاتكم، أسعد بجميع الآراء

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

ألبرت أينشتاين وميليفا ماريتش: قصة حب (اقتباس)

هل العالم حقيقي، أم أنه مجرد وهم أو هلوسة؟

ألفريد آدلر (Alfred W. Adler)

قصائد من لوركا

مقتطفات عن أينشتاين