هل يتطور الفن؟

Nativity, Monastery of San Jacopo Di Ripoli, Early 14th Century by Cimabue

      يجب أن ندرك أنه بينما نجد للفن تاريخًا؛ فليس له تطور بمعنى النمو أو الزيادة في القيم الجمالية؛ فنحن لا نعتبر لوحات رينوار أو مونية أكثر قيمة أو أكثر كمالا من لوحات كيمابو أو جيوتو.
 
     ليس هناك تطور في الجانب الموضوعي من الفن، لكن هناك تطورًا من جانب أولئك الذين يتذوقون الفن أو من هم خبراء في الفن. وليس للثقافة الفنية تاريخ فقط، بل لها أيضًا نمو وتطور في اتجاه معين.
 
      فالحساسية الإنسانية الذاتية، والقدرة على فهم وتحليل الفن قد تطورت بصورة عملية في الثقافات المستمرة، وعندما نتحدث عن تطور القدرات الإنسانية "الذاتية"؛ فإننا لا نقصد بحديثنا تطور القيم الجمالية.

      ومثال ذلك أن اكتشاف المنظور وتطبيقه في الفن لم يتضمن في حد ذاته زيادة في القيم الفنية، وكل طالب فن مهما كان جاهلا وغير موهوب فإنه يتعلم اليوم في المدرسة قواعد رسم المنظور، لكن هذا لا يجعل منه فنانًا أعظم من جيوتو، لكن حساسيته البصرية وثقافته سيكونان على مستوى أعلى.

      لقد لعب اكتشاف قواعد رسم المنظور دورًا في تطور الثقافة الإنسانية أكبر كثيرًا من دوره في تطور الفن, لقد أثرى ثقافة العين أكثر مما أثرى ثقافة الرسم. كما انتشر بطبيعة الحال في طريقة الرسم، لكن ما هو أهم كثيرًا أنه أصبح عنصرًا لا يمكن الاستغناء عنه في الحياة اليومية للإنسان المتحضر.

نظرية السينما/ بيلا بلاش؛ ترجمة أحمد الحضري، أنور المشري، فؤاد دوارة.- القاهرة: مركز الثقافة السينمائية، 1991. (أكيد واضح إن أحمد الحضري دا هو الناقد السينمائي أحمد الحضري مش أنا :) )

تعليقات

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

النسبية الثقافية ؟

هكذا تبدو الثورة ..2

حدث في المستقبل

ألبرت أينشتاين وميليفا ماريتش: قصة حب (اقتباس)

ما هو الفن الطليعي؟ (Avant Garde)