لماذا نكتب؟

Attempting the Impossible, 1928 -magritte


[1]
لماذا نكتب؟
سؤالٌ ملتبس.. لعل جزءًا من هذا الالتباس ينبع من أداة الاستفهام ذاتها، لماذا؟
لماذا نكتب؟


السؤال ليس بالجديد. والإجابة كذلك أيا كانت لن تكون جديدة، فقد طَرح هذا السؤال على العديد من الأدباء، فأجابوا عنه إجابات متنوعة. لكن تخطر على البال عند مواجهة هذا السؤال لأول مرة، إجابات أراها أقرب إلى الرومانسية والحلم منها إلى الواقع، هذه الإجابات تدور في أغلبها حول معنى: أكتب لأغير العالم، أكتب لأؤدي رسالة.

[2]
أديسون
اخترع عشرات الاختراعات،
تخيله جالسا في معملة يعمل على أحد اختراعاته، لماذا يجهد نفسه في رأيك؟
لأنه يريد أن يصلح العالم؟
أو لأنه يريد أن يخدم وطنه؟
قد تكون هذه الأسباب صحيحة لكني بالتأكيد لن أضعها في المرتبة الأولى؛
ففي رأيي كان أديسون يبذل كل هذا الجهد لكي يحقق متعة ذاتية أو لكي يثبت تفوقه على غيرة.
لماذا نكتب؟؟؟
لنفس السبب في رأيي … قد تكون هناك أسباب أخرى لكنها أسباب فرعية تزيد درجتها وأهميتها كلما أشبعت الدوافع الذاتية.

[3]
هل يعني كون دوافع أديسون ذاتية في معظمها أن ما اخترعة كان بلا قيمة… أو أن إنجازه كان أقل أهمية ؟؟

[4]
الأصل في غرائز الإنسان واحتياجاته أنها مفيدة… لماذا تريد الزواج؟
الإجابة في الغالب هي “لأني بحاجة لذلك”، لا لأني أريد استمرار البشرية أو حتى لأني أريد إنشاء بيت مسلم، حتى لو أجبت هذه الإجابات فهي أسباب ثانوية لا أساسية، إنها ببساطة طبيعتك البشرية.
….
لكن هذا لا يجعل الزواج كنظام إجتماعي غير مفيد… لأنه باختصار هو سر استمرار الجنس البشري حتى الآن.

[5]
لماذا نحتقر الدوافع الذاتية؟
أرى أن الكثير من القادة العظام الذين خلدهم التاريخ كانت دوافعهم ذاتية.
قرأت عن جندي كانت له بطولات كثيرة في الحرب، وعندما عاد إلى بلده بعد انتهاء الحرب لم يستطع التكيف مع الحياة، كانت الحياة آمنة، ومريحة، و و و
لكنه لم يكن قادرا على العيش فيها
لماذا؟
لأنه في فترة السلم إنسان عادي، غير مميز،
بينما في فترة الحرب هو بطل.
أؤكد مرة أخرى هذا لا ينفي وجود أسباب أخرى.. ولا ينفي القيم الكبرى كالتضحية من أجل الوطن والدين وغيرها..

[6]
هل للكتابة الأدبية قيمة؟؟
هل للموسيقى فائدة؟؟
ماذا كنا سنخسر إذا لم نقرأ لعنترة وبشار وأبي نواس وأبي فراس الحمداني والمتنبي، والسياب، ونزار قباني، وصلاح عبد الصبور، وأمل دنقل؟؟
ماذا كنا سنخسر إذا لم نقرأ للجاحظ، وأبي حيان التوحيدي، وديستوفيسكي، وتشيخوف، وماركيز، ونجيب محفوظ…
ماذا كنا سنخسر دون الإلياذة والأوديسة وألف ليلة وليلة؟
ماذا كنا سنخسر دون …

[7]
هل تذكر شعورك لحظة قراءة قصيدة أو قصة أو رواية مميزة؟
ألا ترغب في أن تكون أنت كاتب هذا العمل؟
هل حدث أن أعاد عمل أدبي إليك توازنك الذي أوشكت أن تفقده؟
هل حدث أن ساعدتك مقطوعة موسيقية على استعادة هدوئك؟
هل حدث أن ساعدك عمل أدبي على تنمية فهمك للبشر أوللعالم؟
لماذا تريد التوقف عن الكتابة إذن؟السبب الوحيد للتوقف عن الكتابة في رأيي هو أن تكتشف أنه من المستحيل أن تحقق ذاتك في هذا المجال؟
وأنك لم تخلق للكتابة؟
وأنك لست بأديب؟

[8]
طالما أنك قادر على إثارة الإعجاب
طالما أنك أديب حقيقي ولست مدعيا
أوطالما تطمح لكتابة نص يكون أفضل من كل ما كتبت، نص يضعك بين مصاف عظماء الكتّاب
فواصل الكتابة،
فقط حاول أيضا أن تصل وأن تنشر أعمالك، حاول ألا تجعل من اليأس أو الكسل معيقا لك.
..
أحمد الحضري
سبق نشرها في مجلة مدارات

تعليقات

  1. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  2. كنا هنخسر كتير طبعاً
    ساعات باحاول أتخيل الحياة من غير فن
    من غير أدب وموسيقى وفن تشكيلى
    حياه ملهاش طعم ،أكلة بدون ملح


    هل حدث أن أعاد عمل أدبي إليك توازنك الذي أوشكت أن تفقده؟
    هل حدث أن ساعدتك مقطوعة موسيقية على استعادة هدوئك؟
    هل حدث أن ساعدك عمل أدبي على تنمية فهمك للبشر أوللعالم؟
    دى حصلت كتير بأه..وآخرها مع رواية "دارية" لسحر الموجى

    اسمحلى اختلف ف سبب التوقف عن الكتابة
    لأن مش شايفة اى سبب يدفع انسان (أنا مش باتكلم عن الأديب بس)انه يتوقف عن الكتابة
    حتى لو مش هيحقق ذاته
    فى مجال الكتابة

    أصل كده يبقى معنى الكلام ان هو ده الهدف الوحيد من الكتابة
    انه يحقق ذاته وانه يكون أديب
    يعنى معنى كده ان الناس اللى بتنشر كتاباتها
    أو اللى كتاباتها ترقى لمستوى النشر هما دول بس اللى يكتبوا
    هما دول اللى لا يجب عليهم التوقف عن الكتابة؟
    !!!
    ممكن يبقى عارف انه لم يخلق للكتابة
    عارف انه ليس بأديب
    لكن
    بيكتب لمجرد تفريغ شحنة ما جوايا
    لمجرد انه ما يسجنش أفكاره فى راسه
    لمجرد ان مشاعرة تتكتب على ورق
    تطلع زى ماتطلع
    شعر..نثر..قصة
    وتتسمى عمل أدبى
    ماتتسماش
    مش مشكلة
    المهم انه لا يجب على أى انسان،أديب أو غيره، انه يتوقف عن الكتابة لأى سبب

    يعنى الكتابة للكتابة

    يمكن أنا باتكلم ف حاجة و حضرتك
    بتتكلم ف حاجة تانيه
    بس ادينى قلت رايى وياريت يكون وصل

    وحلو الكلام ده اللى بيخلينا نفكر ونختلف كمان
    :)

    ردحذف
  3. ماكنتش عارفك كويس .. يا اخي تواضعك الجميل بيخلي الناس ما تشوفش الأديب اللي جوه ده
    تسلم ايديك يا بو حميد

    ردحذف
  4. ايه الجمال ده
    على رأي رضوى انت هايبقى اسمك احمد الحضري الله عليك
    .....
    هاخد الموضوع على محمل شخصي
    هو انا بكتب ليه-على اعتبار اني بكتب-انا بكتب لاسباب ذاتيه جدا فعلا
    اقدر اقول لاني مش عارفه ما أكتبش
    اكتر الانجازات-او اللي بعتبرها كده- اللي عملتها في حياتي عملتها لاني ما عرفتش امنع نفسي من اني اعملها و ده مش علشان الكلام الكبير بتاع التضحيه و ...و كده لاء كل ما في الموضوع اني ما أعرفش امتنع عن ده
    و بيتهيئلي ده حال اغلب الناس
    احنا بنعمل الحاجات لاننا مستريحين كده اكتر
    مبسوطين اكتر
    ممكن بعد كده بيبقى الكلام الكبير و الشعارات-مش قصدي انها مش مهمه او مش مؤثرة -بس مش هي الدافع الرئيسي
    يمكن علشان كده اتعلمت اني ما احتقرش الدوافع الذاتية
    ..

    yotta
    و انا كمان
    دارية برضه لسحر الموجي
    من اسبوعين او اقل
    و متفقه معاكي في اللي بتقوليه
    ...

    رغاية مش كده
    معلش

    ردحذف
  5. يوتا أشكرك على الإضافة وعلى رأيك القيم ... لم أقرأ لسحر الموجي لكني أنوي الآن قراءتها بعدما قلته عن روايتها وماقالته "أميرة" .. بالمناسبة أنا غير مختلف معك
    تحياتي وأشكرك مرة أخرى :)

    ردحذف
  6. أستاذ أحمد ... شكرا جداا على المرور وعلى إطرائك الجميل ... سعدت حقا بمرورك

    ردحذف
  7. أميرة ... لو دا الرغي بتاعك ياريت إرغي على طول ... أشكرك على إثراء الموضوع بتعليقك ..
    ,,,
    أسعدتني تعليقاتكم فأشكركم

    ردحذف
  8. طب ما انتا بتكتب حلو قووووي أهه، ومرتب ومنمق ، حارمنا من ده كلله ليه، ما أكدبش وأقول إني قريته كله، بس أكيد هرجع له تااااني

    ردحذف
  9. العزيزي أحمد الحضري ..

    عرفتك في الجلسة الثقافية ولكنه أول ردودي ..

    سأحفظ تدوينتك لأقرأها عندما أيأس أو أكتئب

    شكرا

    ردحذف
  10. شادي : سعدت بمعرفتك، وبمرورك اليوم :)

    ردحذف
  11. سؤال لطالما أرقنى..ولا أعتقد أن أحداً يمكنه أن يجيب عليه بمنطقية...

    يقول (بورخيس) :
    "أنا لا أكتب من أجل نخبةٍ قليلةٍ لا أهتم بها ، ولا من أجل هذا الكيان الأفلاطوني المتزلِّف الذي يسمونه "السواد الأعظم" فأنا لا أثق بهذين الفرضين المجردين العزيزين على قلب الديماغوجي...
    أنا أكتب لنفسي ولأصدقائي ، ولتيسير مرور الزمن..."


    أما أنا فلا أعرف لماذا أكتب فى العموم ولماذا أهجر الكتابة يائساً فى كثيرٍ من الأحيان...
    :) فقط أعرف لماذا أكتب تعليقاً لك هاهنا ؛ والسبب بالتأكيد هو إعجابى بما كتبت..

    مدونتك جميلة الشكل والمحتوى..وقد أسعدنى أن وجدتها فى بحثٍ عشوائى ( وكم من الكنوز نعثر عليها مصادفةً!!)
    وقد استمتعت كثيراً بالتجوال فيها

    تقبل تحيتى..

    ردحذف
  12. جمال حمزة: شكرا على التعليق الجميل... وسعيد إن المدونة عجبتك

    ردحذف

إرسال تعليق

أفيدوني بانتقاداتكم وإطراءاتكم، أسعد بجميع الآراء

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

الغراب في التراث الشعبي: مقتبسات

قصائد من لوركا

مختارات من شوقي بزيع

ألبرت أينشتاين وميليفا ماريتش: قصة حب (اقتباس)

ذكاء الغربان (مقتبسات)