14 يوليو، 2013

عبّاد الشمس

By: Wolfgang Stiller

بقلم: أحمد ع. الحضري

علبة كبريت، أنا ساكن فيها

الفالح
حاول يقنعني
إني
مش عايز أخرج

إتكلم ع المطلق والدنيا والآخرة
والمعنى والتوهان.
 
وماكنتش قادر أتكلم
غير
عن علبة كبريت
ساكنة كياني،
وعن الطيران.

حاول يقنعني إني مجرد عود كبريت
مش طير أو حلم أو موجة
أو فكرة أو نحلة
أو غيمة أو دخان

واما ما صدقتش
اتنرفز
زعّق
ولَّع فيا
بس عشان يثبت جدرانه
وارتاح/ يرتاح
 

14 يوليو 2013

هناك تعليقان (2):

  1. الردود
    1. شكرًا يا لبنى ... بجد بنتظر انطباعاتك عن كتابتي باهتمام ... شكرًا ومبسوط فعلا إنها عجبتك

      حذف

أفيدوني بانتقاداتكم وإطراءاتكم، أسعد بجميع الآراء