فراشة؟


landscape with Butterflies\ by Salvador Dali

بقلم: أحمد ع. الحضري

     فراشة تبدو وكأنها معلقة بخيط يربطها إلى السقف، لا تتحرك كفراشة، تتحرك كجثة فراشة معلقة في خيط عنكبوت غير مرئي، تتأرجح كأن الهواء هو ما يحركها، لا حياة فيها لا جمال، لا تهور، لا التفاتات مفاجئة، الفراشة التي لا تشبه الفراشة، كانت هناك، مزعجة للغاية، ومؤذية لعيني.

تعليقات

  1. عجبتني، إحساسها واصل..
    لكن حسيت الجملة دي زايدة: "بزينتها الفاخرة، وحركاتها الميتة"..
    ..
    تسلم إيدك
    دينا

    ردحذف
  2. شروق: شكرا على التعليق .. ومبسوط بجد إنها عجبتك

    ردحذف
  3. دينا: أشكرك ... لقظة مهمة ... شكراا ومبسوط إنها عجبتك

    ردحذف
  4. من (غرفتان) 20 نوفمبر حتى (فراشة؟) 26 نوفمبر
    أربعة نصوص قصيرة في أقل من أسبوع
    مبدئيًا أشعر أنها مقدمة لنص مختلف
    اعتقدت أن فراشة هو النص المختلف
    لكن لسة.. الحالة تبحث عن اكتمالها.. وهيحصل
    غرفتان وفراشة.. لو كُتبت في سطور فوق بعضها بدلاً من الفواصل كانت أنسب ربما

    دي كانت مجرد ملاحظة


    بالنسبة للفراشة
    أخذتني إلى (لا التفاتات مفاجئة).. لو كنت وقفت عندها كانت هتبقى مكتملة
    لما كملت لغاية (ومؤذية لعيني) تقبّلت الإضافة
    (لا أعرف لماذا؟) اللي ختمت بيها كسرت شيء من جمالية النص.. وعلامة الاستفهام في العنوان كانت كافية لإيصال المعنى

    واصل :)

    ردحذف
  5. لبنى: تعليقك مفيد فعلا ... شكراا .. الفترة دي فترة نشاط نوعا بجرب تجربة جديدة ف الكتابة وطقوسها، فعليا في نصوص كتير بتطلع الفترة دي بس بختار الجيد منها .. شكراا على الاهتمام

    ردحذف

إرسال تعليق

أفيدوني بانتقاداتكم وإطراءاتكم، أسعد بجميع الآراء

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

قصائد من الشعر الأفريقي المعاصر

مقتطفات عن أينشتاين

ألبرت أينشتاين وميليفا ماريتش: قصة حب (اقتباس)

Mr. Nobody

النسبية الثقافية ؟