الشوارعْ


حينَ استراحَ 
فوق غصنِها الثمرْ
تعلَّمَتْ خطوطُها
كيفَ تميلُ
علَّمتْها
هذه الشوارعُ الصهيلَ
ثمَّ علَّمتْ
عيونَنَا استراقَها
وعلَّمت
قلوبَنا الحنينْ
...

أحمد الحضري
10-06-2011

تعليقات

  1. رقيقة جدا لانها تفصح ولا تفصح...جميل يا أحمد

    ردحذف
  2. مبسوط إنها عجبتك شكرا يا مي على المرور

    ردحذف

إرسال تعليق

أفيدوني بانتقاداتكم وإطراءاتكم، أسعد بجميع الآراء

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

النسبية الثقافية ؟

هكذا تبدو الثورة ..2

حدث في المستقبل

ألبرت أينشتاين وميليفا ماريتش: قصة حب (اقتباس)

ما هو الفن الطليعي؟ (Avant Garde)