الفراشة


الدنيا دي غريبة فعلا.
يعني لو ما كانش واحد من اللي لسة بيقروا الأخبار، وبيتفرجوا على النشرات، عرف عن واحد اسمه خالد سعيد وكان يومها فايق كفاية عشان يعمل مجموعة شفت أنا أول ما دعيت ليها إن اسمها مبتذل، وإن العالم دي فاضية وبتلعب فيسبوك كالعادة، ورفضت بمنتهى الملل الانضمام ليها، أنا مش عارف ليه البني آدم دا ما كانش حكيم كفاية إنه يسيبه من لعب العيال دا، ومش عارف إيه الفوقان اللي كان فيه.


يعني لو ماكانتش ضابط ف تونس نزلت زهقانة من البيت يمكن أو ربما ما كانش الشاب الجربوع بياع الخضار دا أثار احتقارها للدرجة اللي خلتها تضربه بالقلم على وشه وتصادر العربية، ولو ما كانش نفس الشاب دا بعد ما اتسدت الطرق قدامة لجأ لإنه يولع ف نفسه هربًا من الدنيا واللي فيها. ولو ما كانش الناس اللي شافوا المنظر دا ثاروا وعدوها زي ما عدوا أكيد مناظر كتير عدت قدامهم على مدى سنين طويلة.

يعني مثلا مثلا لو ما كانتش طقت ف دماغ الولد الفايق اللي عمل المجموعة بتاعة خالد سعيد إنه يحدد معاد 25 عشان إحنا مش أقل من التوانسة وقادرين نعملها. أو مثلا مثلا ما كانش فيه مواقع تواصل اجتماعي بالشكل الحالي، أو لو الولد دا في الأسبوع دا كان عيان لا قدر الله.
هو دا بقى تأثير الفراشة "BUTTERFLY EFFECT" اللي بيقولوا عليه ... واحد يولع ف نفسه ف تونس تقوم ثورة ف مصر. فعلا الدنيا غريبة قوي يا أخي .. والله زي الأفلام العربي.

بقلم: أحمد الحضري  
7 فبراير 2011

تعليقات

  1. الصورة تدوينة موازية لخصت كل اللي بيحصل؛وقالت ما لا يمكن وصفه بأي كلمات
    شكرًا يا حضري

    ردحذف
  2. شكرا يا مروة :) الصورة طبعًا منقولة مش من تصويري

    ردحذف
  3. عارفة إنها منقولة
    مش مهم هي من تصوير مين، أعتقد إن البطل الأساسي في المشهد هو Mr.Nobody
    الأهم إنها ـ مع كامل احترامي وتقديري لكل ما شاهدته من صور ـ هي الأجدر بالتعبير عن حقيقة ما يحدث في الواقع
    أكثر ما أعجبني فيها خلوها من أي لافتة، فقط الناس والرمز الأبقى للوطن مهما تغيرت الوجوه والأسماء

    ردحذف
  4. شكراا يا رانيا .. سعيد بمرورك :)

    ردحذف

إرسال تعليق

أفيدوني بانتقاداتكم وإطراءاتكم، أسعد بجميع الآراء

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

قصائد من الشعر الأفريقي المعاصر

مقتطفات عن أينشتاين

ألبرت أينشتاين وميليفا ماريتش: قصة حب (اقتباس)

Mr. Nobody

النسبية الثقافية ؟