وتذهبين

ولست غرفة انتظارْ

يفوتك القطارْ
فتمكثين لانتظار قادمٍ جديدْ
وتذهبين ترجعين ..تذهبين ترجعين
ألف مرةْ
وترسمين ألف وجدْ
فأجلس انتظار بسمةٍ مزيفةْ
وتنطقين كلمةً مغلفةْ
ببعض لينْ
....
فأستكينْ
وتنظرين للطريق في انتظار قادمٍ جديدْ
يجئ بالورود و الوعود والحنينْ
فتذهبينْ
ويرحلُ القطارْ
وترجعينْ
فأغلق الدروبْ
وأسدل الستارْ
فلست غرفة انتظارْ
يفوتك القطارْ
فتمكثين لانتظار قادمٍ جديدْ
..
..
أحمد الحضري
2001

تعليقات

  1. حلوة بجد

    احساس عالي

    بدون تكلف في رسم الصورة

    ويتحديد محترف لمعالجة الفكرة

    حاسة انك كاتبها بالميزان دون نقص او زيادة

    استمتعت فعلا ..ما كنتش اعرف انك شاعر فصحى جيد

    تحياتي

    ردحذف
  2. سعدت برأيك جدا ياهدى ... شكرا على مرورك وشكرا على التعليق الجميل

    ردحذف
  3. ولا أنا كنت أعرف .. واستمتعت بيها جدا

    ردحذف

إرسال تعليق

أفيدوني بانتقاداتكم وإطراءاتكم، أسعد بجميع الآراء

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

قصائد من الشعر الأفريقي المعاصر

مقتطفات عن أينشتاين

ألبرت أينشتاين وميليفا ماريتش: قصة حب (اقتباس)

Mr. Nobody

النسبية الثقافية ؟